الجودة والاعتماد
اقرأ المزيد أدناه

جودة التعليم هي العمود الفقري لأي أمة, فمن خلاله تسلك الأمم طريق التطور والحضارة . وإدراكاً لأهمية وجودة التعليم ,فقد كرست الحكومة السعودية كل اهتمامها بالتعليم عن طريق استثمار جزء كبير من الناتج المحلي الإجمالي في هذا المجال .و تشمل حملة المملكة العربية السعودية لتطوير التعليم مختلف الجامعات والكليات والمعاهد بالإضافة إلى الابتعاث الخارجي . وتطبق المملكة كل الاستراتيجيات الممكنة لتطوير الفرد بإشراك كل ممولي التعليم سواء كانوا من الداخل أو من الخارج . ولهذا الهدف قامت وزارة التربية والتعليم بتنفيذ الخطة العشرية 1425-1435 التي تهدف لتطوير التعليم والتي تعتبر “تحسين الجودة” واحدة من أهم ركائز هذه الخطة .

وكون جودة التعليم هي الأولوية للتأكد من جودة المخرجات لسوق العمل فقد أسست المملكة العربية السعودية “المقاييس السعودية للمهارات ” وذلك لتأمين وظائف رفيعة المستوى للمواطنين وقامت بهذه المبادرة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني – وهي منظمة سعودية رسمية لتطوير التعليم التقني والمهني- والتي يعرف عنها بأنها أكبر مؤثر على تطور الفرد في المملكة بالإضافة لمساعدة شباب وشابات الوطن للقيام بأدوار إنتاجية وهادفة في سوق العمل المحلي . ومن أجل تحقيق هذه التطلعات , قامت المملكة بإدراج القطاع الخاص كشركاء استراتيجيين والذي بدوره سيثري في نجاح هذي المسيرة والتي منها هذه الشراكة بين المؤسسة وشركة دواجن الوطنية والتي كان من ثمارها هذا المعهد ” معهد دواجن الوطنية للتقنية ” .

عليه , قام معهد دواجن الوطنية للتقنية بتصميم وتطوير برامجه ومناهجه الدراسية وفقاً للمعايير المنصوص عليها في “المقاييس السعودية للمهارات ” .و قد وضع المعهد كل جهوده وجاهزيته من أجل هذه النقلة النوعية الناجحة.

يقوم معهد دواجن الوطنية حاليا بالعمل مع شركات رائدة عالمياً مثل “كوب” و “سينوب” و “معاهد وول ستريت” للإستفادة من خبرتهم في تطوير جودة نظام التعليم بناءً على التطلعات التي تسعى لها جميع الجهات المعنية .

يسعى معهد دواجن الوطنية كذلك لتحسين جودة التعليم ليحظى بثقة المستفيدين من البرامج المقدمة , ولذلك سيسعى المعهد للحصول على اعتمادات من وكالات اعتمادعالمية ومحلية عالميا للتحسين المستمر لعمليات التعليم والتعلم الداخلي . وقد طور المعهد نظام ضمان الجودة بناءً على “آي إس أو 9001 ” .

مالذي ستستفيده من الاعتماد؟

كطالب : ستضمن أن البرنامج الذي تقدمت إليه سيكون تحت التقييم والتطوير المستمر والذي يلبي المعايير الوطنية للمهنة والتي تساعدك لتحقيق هدفك المهني .

كعضو هيئة تدريس : سيتضمن هذا الاعتماد اجراء رسمي للتقييم والتطوير المتواصل للبرامج الدراسية المعروضة ونتائج تطور أعضاء هيئة التدريس وبإمكان الطلاب والإدارة التعاون معاً بهدف تقدم المعهد .

كمجتمع : يقوم هذا الاعتماد بتأكيد مسئولية المجتمع تجاه البرنامج التعليمي أو المعهد- الذي يملك كافة الوسائل – ويوضح النتائج التي بدورها تطور أساليب التعلم المتوافقة مع الأهداف والغايات .

كصاحب عمل : سيعزز هذا الاعتماد مبدأ الثقة بحيث يكون الخريجين متجهزين بالمهارات العملية المطلوبة وبالمعرفة الإدراكية ليكون لهم دور فعال بفريق العمل وسيضيفون لهم قيمة في نظام عملهم بالاإضافة إلى تحسين إنتاجيتهم .

Tweet about this on TwitterShare on Facebook0Share on Google+0Digg thisShare on LinkedIn0Pin on Pinterest0Share on Reddit0Share on VK